ܔْށ منتدى رحلة ابداع ܔْށ
يـَآهـلأ وَيـًآغلآ بــِكـَمِ فـٌيِ مـَنـــتـــًَديآتـِ رًحــِلــُة آبــَدَآع |..

وَنــَتمنــِىً لــَكــُمَِ آطيـِبُ آلآوقآتـٌ ~




 
الرئيسيةبوابتناس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد والعنود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŤǾЯЯΣŞ

عٌزًتـَ آلنـًفـِسُ مآلهآ ثـٌمنٌ


عٌزًتـَ آلنـًفـِسُ مآلهآ ثـٌمنٌ
avatar


~][ آضـَآفـًآتَ][~
~][ SMS.}~ ][~:

مُساهمةموضوع: محمد والعنود   الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 11:13 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة محمد والعنود ((أتحداكم ما تبكون))
الجزء الاول
تخرجت من الثانوية مثلي مثل اي شاب عنده طموح
يتخرج من الجامعه
ويتوظف في الحكومه ويومني بالثانوي ما اعرف امريكا الا على الخريطه من سابع اي سابع من عشرات الملايين اروح امريكااول شي اابوي وامي ما
يعرفون غير مكه المدينه جده والقصيم والضيان((النار اللي بسبب حرق الغازفي ابار البترول)) اللي في راس تنوره والوالد مثقف يعرف الهند يعني امريكا أوربا ولا حتى سمعوبها قريتنا صغيره مره في احظان الصحراءالمهم ابي اكمل الدراسه وحبيت راس الوالد قلتله ابي اكمل دراستي في الرياض واللي هو يلتفت على ويقول وشو هاه قلت لا ابد سلامتك قال اسمع ياوليدي خلك مثل ولد جيرانا نويصر ولد ابو نويصر((ناصر))يشتغل في البلديه معطينه موتر))سيارة(( مراقب اشتغل بعد الثانويه قلت يبه انا ودي اصير مدير يبه ودي اتعلم بعد الوالد صكت براسه مديرقال اها طيب وين تبي تدرس فيه قلت الرياض قال يحوول يعني ما تجي الاداره الا بالرياض قلت
يبه ديرتنا والديره اللي ادرس فيها يبه ما فيها جامعه
قال يا وليدي الله يوفقك والدنيا ضحكت لي خلاص بروح للرياض اللي نسمع
عنهاوطيران على بيت ابو ناصر عشان اتفق مع ناصر يوديني للرياض والا ناصر
يبي بس اشرله طيران لبوه ويقوله يبه ولد ابو محمد يبي اوديه للرياض
ابوه قاله يروح معي قال ابوه طيب بس خلني اشوف ابوه واعرف القصه وشي
المهم بعد المشاورات وافق الكونكرس حق القريه ان ناصر يوديني للرياض ولا
يمرح((يعني ينام))ينكس يعني ((يرجع بيومه)) :: وابتدأ المشوار على قولت عبد الحليم يوم وصلنا الرياض تعال شوف
التوهان ويالله بعد فزعات من خلق الله وصلنا جامعة الملك سعود بالملز
اول ودخلنا على التسجيل وشافو الدرجات وجاك اللي ناصح لي يبيني اتعلم
افضل تعليم الله يذكره بالخير الاستاذ عبدالله الفهد قال يولدي ورا ما
تروح لوزارة المعارف ترى عندهم بعثات لامريكا هو قال امريكا دارت بي
الدنيا قلت وشو قال بيبعثونك تدرس على حساب الحكومه هناك قلت وش ادرس
قال انت درجاتك زينه تدرس هندسه اي شي تدرسه ذا كلامه بالحرف قلت طيب
وشلون ابوي قال ها لازم موافقته قلت وش اسوي طيب قال راح لافلان
بالوزاره وتعرف كل شي قال نويصر يوم طلعنا اي امريكا واي خرابيط والله
لو يعرف ابوك وشي امريكا انكان يتمردغك ((يعني يضربك)) الين تقول امين
ابوك ما يعرف امريكا يعرف انها ديرة الكفار قلت يا نويصر خلنا نروح نشوف
وشعندهم ويصير خير انطلقنا للمعارف بعد ما قابلنا الرجال وهو يوصف لنا
المكان وجينا الوزاره وهم يعطونا ذيك الاوراق ويقولون خل ابوك يوقع
قلت ايه هين يوقع يبي يوقع على جبهتي قال نويصر اخلص تبي الجامعه او
خلني ارجع لاهلي قبل الليل انا صراحه خمتني فكرة امريكا قلت في نفسي
الموت واحد بروح لبوي واللي يسوي يسيويه ونويصر يقنع فيني وانا بعالم
ثاني المهم قال بكيفك خلنا نتغدا وبعدين نمسك الخط نرجع تغدينا وانا ما
اكلت شي بس المس الكبسه لمس وصلت امريكا الف مره ونويصر طايح في الاكل
ركبنا السيارة راجعين لديرتنا وانا افكرفي ابوي شويه وافكر كيف افاتحه
بالموضوع وامي وش بتقول واخواني الصغاروأخواتي المهم ناصر يسولف على وانا
بعالم ثاني ما توقعت اني بجيني هالحاله قلت خل اشوف هل الاخ يمكن
يطلعلي بفكره تساعدني قلت ناصر وش رايك انا رايح رايح لامريكا بس ابي
طريقه اقول لبوي فيها ضحك ذيك الضحكه اللي هبلتني زود قال حبيبي انس
الموضوع ابوك ما هوب راضي قلت اسمع انا رايح رايح بس فكني اما ساعدني
او لاتعلم احد شافني جاد قال مالك الا تقوله انك شافوك الجامعه ولد
متربي واخلاق ممتازه وقالو منهو ابوك هللي طلع هل الرجال نبيك تروح
تدرس برا على حساب الحكومه وانهم يبي يعطونك بيت وايعطونك اكل
ويرا قبونك لين تخلص من الدراسه واذا خلصت من الدراسه يجيبونك مدير
الصحيه((يعني المستشفى)) ويعطونك راتب10000عشرة الاف هي سنة وحده قلت
ناصر اول مره تجيب علم طيب ولاتزعل انت ما دهورك الا عمال البلديه
المهم وصلنا قريتنا على المغرب وكني رايح عن اهلي سنه امي تحضني
واخواني يرقصون وخواتي يقولن اخوي خلاص متمدن ((يعني راح للعزللرياض))قلت ايه هين هذا اوله اجل اذا غبت سنه وش يبون يسوون سكت لين جا
الوالد من عند الجيران بالليل وانا انتظره حبيت راسه وقلت له يبه ابيك
بعلم شوي بس الوالد قال حبت هل الراس وراه بلا((يعني مصيبه))قلت لايبه
انا بقولك السالفه كلها قال طيب اها وش عندك قلت يبه الحكومه الله
يعزها يبون يدرسوني برا على حسابهم ويمشون لي راتب الوالد ما استوعب
قال انت وش تقول اضبط روحك وتكلم زين قلت يبه اسمعني لين اقولك خلاص
قال يالله اخلص قلت اللي صار كله قال يوليدي من اصبح افلح وانا حسيت في بوادر موافقة مع ضيقت صدر لبوي المهم طول الليل وانا ادعي ربي وكل
شوي مصلي لي ركعتين ويوم جاء الفجر قمت اصلي مع الوالد واخواني وانا ما
نمت قال الوالد يوم طلعنا من الصلاة تعال خلنا برا وعلمني عدت عليه
السالفه كلها قال طيب يا وليدي متى ترجع قلت يبه اذا خلصت الدراسه
اجيكم طاير قال يعني بالصيف قلت ايه المهم قال يا وليد امنتك اللي ما
يخون الامانه امنتك الله رح يوليدي انا من الفرحه الدمعه على الخد
وحسيت قلبي يرقع في صدري من الفرحه وجبت له الاوراق وبصم عليها وطيران
انا واهو لبوناصر على شان يوديني الرياض
ومرت الأيام اللي جلستها في قريتنا الحالمة وبعد ثمانية أيام جلست مع الوالد
ولا حظت انه
متضايق قلت يبه سلامات وش فيك قال يا وليدي والله آنا خايف من هل الروحة أخاف
تروح ولا ترجع قلت يا يبه المكتوب ما عنه مهروب ان كان الله كاتب ارجع رجعت
وان كان مقدرلي غير كذا فالله وما ارا د
قبل السفر للرياض وبعد اخذ موافقه وتوقيع ابوي على الأوراق اتفقت مع ولد
الجيران انه يكون موعد سفرنا الفجر بعد الصلاة لملمت أغراضي وآنا سهران ما نمت
أحس في أمي ما نامت وبعد ما خلصت سويت نفسي نايم وآذن الفجر وقمت وحصلت أخواني
وأخواتي ما ناموا كلهم بيودعوني صليت ورجعت مع الوالد وجاء
ولد الجيران ودعت أخواني وهم يبكون والوالدة مثلهم وقبلت راس الوالد والوالدة
وحضنت أخواني كلهم
ومشيت للرياض ودعت القريه وطول الطريق ناصر ينصحني أنى ما أضيع مع البنات ولا
أضيع مجهود
دراستي على الفاضي وصلنا الوزارة خلصت أوراقي على طول وموعد السفر بعد يومين
اضطر ناصر يجلس
معاي وصلني للمطار وطبعا غشيم عمر جدي ما ركبت طيارة ولا ادري كيف اسوي أي شي
المهم بعد اللخبطه ركبت الطيارة والطيارة تنزل بلندن طبعا أول ما شفت المضيفة
حسيت اني عايش بعالم ثاني
لا وتكلمني بأدب صارت بي رعشة خوف من المجهول وطول الرحلة وأنا سرحان وبجنبي
رجال شايب
يبي يسولف وانا الله اعلم بحالي حاجه وحده استفدها منه بمطار هيثرو بلندن علمني
وين أروح وين اجي
جلست خمس ساعات بالمطار وانا ما غمضت عيوني من البلاوي اللي شفت بنات عالم ويني وين القريه اللي عمري ما شفت فيها الا الجيران وبس والله اعلم بحالهم بعد
صحيح فيهم حلاوه لكن ما طلعت لبرا ولا تعرف المكياج ولا غيره المهم طارت
الطياره لمطار نيويورك
وتعال يا نيويورك سكنتنا السفاره مع عائله عشان الانجليزي وحصلت لي واحد سعودي طار يوم شافني من الفرحه يقول اخيرا واحد من ريحة الاهل السعوديه تعرفنا على بعض طبعا هو قبلي ويعرف المنطقه اكثر مني
وقالي يالله مشينا سينما انا ما ادري وشي وقعد يشرحها لي انا قلتله عيني ما
ذاقت النوم خليني انام
والصباح رباح طبعا العمه (العمه اللي هي ام العائله اللي انا عندها)تبتسم
وتوريني وين مكاني وغرفتي وتوريني البيت وانا امشي زي الاهبل وراها بس ابي ارتاح افصخ هلبنطلون اللي عمري ما لبسته
دخلت الغرفه ورحت بسابع نومه الين بكره الصباح ومرت الايام وصاحبنا ما فيه شي
الا عرفته منه وبعدين دراستي صارت في سان فرانسسكو في بلد على البحيرة اسمه سكرمنتو بلد بس روعه رحت وحسيت بغربه من جديد والاهل اشتقت لهم كثير بس اللي رادني عنهم كلمة
رجال لو رجعت ايش بيقولون عني كملت اجراءات تسجيلي ودخلت القاعة واول ما شفت وطاحت عيني عليه هذيك البنت اللي لابسه غيرهم محتشمه
طالعت فيني وصديت حضرت المحاضره الأولى وما ادري ليه فيه إحساس يشدني لها ولا
عندي الجرأة أكلمها جمعت فلوسي واشتريت بيت وكنى شاري أمريكا كلها تعرفت على
طلاب سعوديين كثير والبنت هذي بس
كل يوم أشوفها ولا حاولت اقرب يمها يوم من الأيام يوم جمعه طبعا الصلاة
محاضراتنا بعد الصلاة
نسيت أقولكم اني شريت سيارة نيسان صغيره وطبعا الشباب ما قصرو بالرخصة ضحكو
على الامريكان ضحك بالرخصه يترجمون لي ويجاوبون عني المهم بعد الصلاة وقفت
سيارتي بالمواقف ودخلت للجامعه وكنت
بدري يوم دخلت ابي اخذ شاهي الا الاقي البنت طبعا ارتبكت وبدون شعور قلت سلام عليكم وانا
ما ادري وش جنسيتها امريكيه أي شي تفاجئت الصوت يرد يقول عليكم السلام لاحظت
ارتباكي وضحكت علي
وعشان تشيل الارتباك ولا اسبب لها إحراج قالت انت من وين قلت من السعوديه وانتي
قالت من السعوديه
وما دريت عن نفسي وانا واقف الا هي انحرجت وقالت تفضل اجلس انا صحيت لنفسي وقلت لا شكرا انا باخذ شاي واطلع قلت مع السلامه سلام ورحت واخذت الشاي ومن الهبال او الفرحه او ما ادري شسميه نيست السكر طلعت برا وشربت الشاي وقررت اجلس جمبها وجيت للمكان اللي متعودة تجلس فيه وجلست جمبه ولا طالعت للباب اخاف تجي عيني بعينها ويوم الله اراد جت وجلست بمكانها وانا حسيت فيها من aدخلت الباب جلست ولاحتى التفت عليها ما ادري ليه خوف او أي شي ما ادري المهم انا جالس اتابع الدكتور واسجل كل شي يقوله كالعاده اثرها تسرق النظر يمي وتشوفني ايش اسوي يوم خلصت المحاضره التفت عليها الا عيني بعينها قلت هلا وهي قال مرحبا قالت ماشاء الله عليك منت زيهم قلت انا مين قالت الشباب الثانين انت حريص انا ما ادري طلعت مني كذا قلت ما تغربت وتركت اهلي الا انا ابي ارفع
راسي فوق وقبل كل شي ابوي ارفع راسه قدام العالم اني فعلا قدر تربيته قالت انت
من وين في السعودي قلت لها انا من قريه فيها ما هي على الخريطه ضحكت من قلبها علي وانا ضحكت لضحكتها وقمت واقف وهي قامت قلت لها واحنا نمشي انتي من وين قالت
من الرياض ومشنا نسولف ما دريت الاحنا بالمواقف وانا امشي معها ولحد سيارتها
تعديت سيارتي ويوم شفت سيارتها قلت هي هيه مشالله عليك سيارة غاليه قالت ايه
الوالد شراها لي قبل يرجع لسعوديه قلت ابوك كان هنا قالت ايه كان هنا لين اشترالي بيت واطمئن علي وجهزلي كل شي
قلت انتي شكلكم اغنياء قالت الحمدلله وبزود بعد اغنياء قلت لها الله يوفقنا
وياكم واستأذنت انا ورحت للسياره وانا امشي اشوفها بمراية السيارة قلت في نفسي هالبنت وش تبي لاحقتني وامشي قلت يمكن بتشوف سيارتي وين ساكن انا وصلت لحد البيت والا هي وراي وقفت عند
البيت اللي جاري بالضبط انا وقفت
من الدهشه ولا تحركت شفتها تنزل وتدخل للبيت طبعا هي ما تعرف سيارتي ويوم جا من بكره الصباح حرصت انها تشوفني تعرف اني جارها وجلست في السياره اشغلها لين طلعت نزلت من سيارتي وانا اكحكح عشان تشوف وانا ما التفت لها ودخلت وجبت جاكيتي وركبت ولا كني اطالعها ومشيت وهي احسها تناظرني ودخلت المواقف ورحت للقاعه وجلست بمكان قريب من مكانها بحيث انها تمر من عندي
يوم جت حسيت بفرحه ما ادري ليه ومرت بجمبي وانا بقمة سعادتي قالت قود مورننق هي قالت قد موررنق بغيت افز من مكاني قلت انا وانا منزل راسي قود مورننق ورفعت
راسي اطالع فيها حسيت فيها بابتسامه وبغيت اطير من الفرحه وانا ما ادري ليه جلست هي جمبي وتركت مكانها الله اول مره اشم ذاك العطر اول
مره احس الدنيا غير التفت لها وما قدرت امسك ابتسامتي ولا فرحتي وهي حست بالشي
هذا قالت بصوت خافت هلا قلت هلا فيك
وجلست انا كالعاده اتابع المحاضرات ولا يفوتني كلمه من الدكتور وبعد نهاية
الدراسه قلت لها انا ودي اروح الف في هالشوراع والاسواق بس ما اعرف وين
اروح ولا اجي بس طريق البيت وطريق السوبر ماركت اعرفه قالت انت وين ساكن طبعا
انا وصفت لها البيت وهي تسوي نفسها ما تعرف وقالت يالله بيت جاري انت طبعا
تظاهرت اني ما اعرف وطرت فيها ان لها حق الجيره وانها بعيوني الثنتين وحلفتها
اذا حتاجت شي انا عندها مشينا لسيارة وتوصفلي المطاعم والاسواق وطريق البحر
وانا اسمعهابقلبي
ركبنا السيارات وانا هالمره امشي خلفهاوقفنا سوى ويوم جيت انزل مشيت لها
قابلتني وقلت ماشالله جيران وتراني زي ماقلتلك انا لك بالي تبين وقلت لها هذا
التليفون اذا بغيتي شي ورحت دخلت البيت وغيرت ملابسي ورحت للمطاعم اللي قالت
ابي اغير هالكبسات وهالدجاج اللي فقع بطني وادخل على الهمبرغر
زحمه طلبت دجاج وطبعا ما اعرفه من قبل وكان الذ سندوتش اكلته بحياتي وبيبسي
وطلعت اوانا مره على الاخر شبعان ولفيت لي لفه بالسياره وانا اتمنى اشرطتنا
العربيه ورحت لبيت ومسكت التليفون واتصلت علىناصربالسعوديه وطار فيني وانا
بعد وفعلا كنت مشتاق لسوالفه وقلت له يطمني عن اهلي واخذت اخبارهم
واتفقت معه اني اكلم بكره عليه يكون الوالد موجود اكلمه اسمع صوته طبعا بكيت
على الاهل الوالده بالذات اشتقت ابي صوتها اخواني ابوي البيت غرفتي الطين
بالسطح المزرعه جلست يمكن فترة ربع ساعه
وانا سرحان والدمعه على الخد الا التليفون يدق رفعت السماعه الا صوت العنود انا
تفاجئت وعبرتي كاسره حلقي قالت الو محمد ايش فيك قلت لاولا شي سلامتك قالت الا
فيك شي تعبان قلت المسأله وما فيها كلمت على رفيقي بالسعوديه ولد الجيران في
عمله واطمئنيت على الاهل واتفقت معه يجيب ابوي اكلمه بكره
وطبعا راح الفكر كله للاهل والوالده والاخوان وخواتي قالت الله يصبرك على
الغربه اهم ما عندهم تليفون ضحكت ابي اغير الموضوع وقل انا قلتلك انها ما هي
على الخريطه كيف يصير عندهم تليفون ضحكت مجامله وحسيت انا فيها تبي بس تنسيني
قلت احلا رنة تليفون شالتني من الهم وانا العشى علي الليله بسويلك كبسه ولا
تحلمين فيها بحياتك وبجيبها لك لحد بيتك ضحكت وقالت ابشوف الليله اذا ما جاني
تسمم الله يعينني
قلت طيب تشوفين بعد كذا بتقولين ابي وابقولك لا الدولارات اول قالت انا متصله
ابي اخذ دفترك انقل بعض الحاجات منه قلت انا عيوني لك اوكي الحين اجيبه قالت يالله
قفلت السماعه ولبست وطلعت انا حسيت انها تقول كذا بس تبي تكلم وطلعت قابلتني
بنصف الطريق واعطيتها الدفتر قلت لها انا طفشان ودي اطلع ادور بالسيارة تبين
اعزمك على شاي في أي مكان قالت لا خليها بعدين انا قلت انت ما وراك شي وانا زيك
اذا ما فيها أي ازعاج لك تفضلي ركبت السياره معي وطلعنا على الطريق وقفنا في
سوق غير اللي اجيه دايم انا قالت انا اجي هنا اشرب قهوه لكن هالمره
بشرب شاي عشانك وهي تضحك
نزلنا وطلبنا اثنين شاي وجلست اانا وياها وقلت لها العنود ممكن تتكلمين عن اهلك
شويه ودي اعرفك اكثر ارتبكت هي من سؤالي ولاحظت عليها الشي هذا وبدت تتكلم
تقول انا اكبر وحده لي اخوان صغار
وخوات صغار ابوي عنده شركه كبيرة وهو اللي عرض علي الدراسه هنا وامي حبوبه مره
ومتعلمه
طبعا يكلموني شبه يومياوانا اكلمهم وابوي يبي يجي الاسبوع الجاي لي زيارة وهو
عنده عمل
وطبعا انا امس كلمتهم عنك انا هنا حسيت انه موجاي عمل جاي يبي يشوفني ويشوف
بنته جلست تتكلم عن اهلها عائلتها كلهاويوم خلصت قالت يالله الدور عليك ضحكت
وقلت لها انا دوري بالسياره عشان ما نتئخر
ركبنا السيارة وقلت لها كل شي عني وعن اهلي وقريتي كلها بالتفصيل حسيت البنت
ارتاحت لي بشكل كبير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

أنا من خانني ظني وضاعت دنيتي مني

وصار الحزن عنواني وكلن ما سأل عني..}

أنا حزني مثل فرحي وليلي يشبهه صبحي..}



تساوو كلهم باللون وقلبي يشتكي جرحي..}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد والعنود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ܔْށ منتدى رحلة ابداع ܔْށ :: ะ».[ رحلةٌابدٍاآعَ الـأدبيهَّـہ ].«ะ :: .. حَكَآيَهْ ورَوآية ]«~▪-
انتقل الى: